لا تنسى الإشتراك في قناة تعلم البرمجة على اليوتيوب 

احذر عدوى الهيربس

كلمات مفتاحية

الهربس مرض فيروسي يؤثر في الجلد والأغشية المخاطية، ويتصف بظهور حويصلات مائية متجمعة على سطح الجلد المُحمر للمصاب وتتحول فيما بعد الى طفح مائي صديدي يتسبب بقروح مؤلمة تستمر لمدة أسبوع ثم تشفى تاركة آثاراً ندبية على سطح الجلد .



ويعتبر الهربس مرضاً معدياً، ويصنفه أطباء الجلدية الى نوعين: الأول مرتبط بشكل رئيسي بالعدوى في منطقة الوجه، يصاحبها حرقان واحمرار في المنطقة المصابة , والثاني يُعرف بالهربس التناسلي .

وكلا النوعين، حسب د. عبدالعزيز السدحان، الاختصاصي بالأمراض الجلدية، يكمنان في حالة خمود في الاعصاب التي تمد الجلد بالاحساس. وخلال هيجان المرض ينشط الفيروس في أسفل الاعصاب، وخارجها، ثم يظهر على الجلد، أو يظهر على الاغشية المخاطية، حيث يتم مضاعفتها مسببة المرض. وبعد كل هجوم لها تتمركز فوق الألياف العصبية، وتدخل مرحلة الكمون ثانية.

تحدث الاصابة الأولى بعدوى الهربس، من النوع الأول، عند الأطفال وصغار السن، حيث تكون الاصابة بسيطة، أما النوع الثاني من العدوى فيحدث بشكل رئيسي بعد سن البلوغ، وتنتقل عبر الاتصال الجنسي، حيث تظهر آثار اعراض العدوى على المريض.

كيف تحصل العدوى بالمرض :

تحدث العدوى بمرض الهربس نتيجة التلامس بين شخص سليم وآخر مصاب بالمرض، سواء كان عن طريق القبل أو الجماع، أو تلامس الجلد مثل اصابة الطفل اثناء مداعبته عن طريق الأم أو الأب.

وعند حصول العدوى ينتقل الفيروس عن طريق الجلد الى الاعصاب، ثم يسكن الفيروس في العقدة العصبية التي تغذي منطقة الجلد المصاب. وعند حصول عوامل معينة يخرج من العقدة العصبية الى الجلد مسبباً ظهور المرض.

عدوى هربس الفموية :

اعتبر الدكتور السدحان هربس الفم من أكثر الاصابات شيوعاً للفيروس الأول (رقم 1)، واغلب الحالات تظهر بين سن عام وخمسة أعوام.

وبعد فترة حضانة للمرض من 5-4 أيام، تبدأ اعراض المرض بالظهور ممثلة بالحرارة العالية وعدم الراحة وسيلان اللعاب، ويصبح تناول الأكل والشرب صعباً، وكذلك التنفس، وتبدأ اللثة بالانتفاخ، ويصبح لونها أحمر وتنزف بسهولة، وتتشكل حبوب بسيطة في شكل بقع بيضاء على سطح اللسان وعلى الحنجرة والحنك، وعلى الخدود. وبعد البقع البيضاء تظهر قروح بلون مائل للصفار، وتتوسع الغدد اللمفاوية وتصبح رخوة، وتبدأ الحرارة بالانخفاض بعد فترة من 5-2 أيام، وعادة يكتمل الشفاء خلال اسبوعين.

عدوى الهربس التناسلي :

تبدأ الاصابة بمرض الهربس التناسلي -حسب د. السدحان- بعد الاتصال الجنسي مع الشخص المصاب، وتظهر الأعراض في شكل قروح متكررة يتم الكشف عنها في العيادة، وتظهر القروح في الغدد وعلى الجلد وعلى العضو التناسلي، حيث تكون الاصابة مؤلمة جداً، وتستمر لمدة تتراوح من 3-2 اسابيع في حال عدم العلاج.

وبالنسبة للمرأة تحدث لها بعض المشاكل في المناطق الخارجية للأعضاء التناسلية، وفي منطقة المهبل وعنق الرحم. ومن اعراضه صعوبة التبول وألم شديد، وخصوصاً عندما تكون الاصابة في منطقة عنق الرحم يحدث حرقان وألم.

وتكرار الاصابة بعدوى مرض الهربس تزداد بالمؤثرات الآتية:

الرضوض الصغيرة في منطقة الاصابة بالهربس.

العدوى الأخرى التي تشكل الاصابة بالمجاري التنفسية الصغيرة العلوية.

التعرض لأشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية).

العامل الهرموني لدى النساء (وخصوصاً قبل الطمث).

التوتر العاطفي.

العمليات التي تجرى في الوجه.

جراحة الأسنان.


مضاعفات المرض :

وبخصوص مضاعفات مرض الهربس لخصها الدكتور السدحان بالآتي:

اصابة العين بالعدوى: يتسبب الهربس في انتفاخ الجفون، ويسبب حرقة في قرنية العين وتورماً وألماً في الغدد اللمفاوية.

اصابة الحنجرة بالعدوى تؤدي إلى آلام حادة.

حساسية الهربس: تحدث للمصابين الأطفال، وتظهر في شكل حويصلات منتشرة في الوجه مصحوبة بتورم في الغدد اللمفاوية وارتفاع في درجة الحرارة.

التهاب الحمامي: ويحدث التهاب الحمامي التحسسي على الأيدي والذراعين والأطراف السفلية، وتظهر في شكل بؤر محمرة.

الجهاز العصبي: قد تصاب الأعصاب في الوجه بفيروس الهربس، وينتج عنها ارتخاء مؤقت في العضلات المصابة. ويسبق الاصابة في كل مرة ألم شديد يسبب الاصابة بفيروس الهربس. ونادراً ما يكون هناك التهاب في السحايا مصاحباً للمرض.

انتشار مرض الهربس في جميع الجسم، خصوصاً الذين لديهم نقص في المناعة، وهذا يشكل خطورة عليهم.

العلاج

"لا يحتاج الهربس البسيط الى علاج" كما يقول د. السدحان. وباعتبار أن أشعة الشمس تزيد من مرض الاصابة بالمرض، إلا أن استعمال الكريمات والمراهم المضادة للأشعة تساهم في التخفيف من حدة المرض. أما بالنسبة للاصابة الحادة بالمرض، ينصح د. السدحان باستعمال مضادات الفيروس التي ينصح بها الأطباء.

«وعادة ما تكون الاصابة بالهربس، للمرة الأولى، بسيطة وخفيفة، ولكنها تكون اشد خطورة في حال تكرارها، وخصوصاً في الهربس التناسلي الذي عادة ما يكون أكثر تكراراً من البسيط. لذلك يجب الحذر من العلاقات خارج نطاق الحياة الزوجية، التي غالباً ما تكون السبب الرئيسي لهذا المرض.
صورة: ‏احذر عدوى الهيربس ....
==============

الهربس مرض فيروسي يؤثر في الجلد والأغشية المخاطية، ويتصف بظهور حويصلات مائية متجمعة على سطح الجلد المُحمر للمصاب وتتحول فيما بعد الى طفح مائي صديدي يتسبب بقروح مؤلمة تستمر لمدة أسبوع ثم تشفى تاركة آثاراً ندبية على سطح الجلد .

 

ويعتبر الهربس مرضاً معدياً، ويصنفه أطباء الجلدية الى نوعين: الأول مرتبط بشكل رئيسي بالعدوى في منطقة الوجه، يصاحبها حرقان واحمرار في المنطقة المصابة , والثاني يُعرف بالهربس التناسلي .

وكلا النوعين، حسب د. عبدالعزيز السدحان، الاختصاصي بالأمراض الجلدية، يكمنان في حالة خمود في الاعصاب التي تمد الجلد بالاحساس. وخلال هيجان المرض ينشط الفيروس في أسفل الاعصاب، وخارجها، ثم يظهر على الجلد، أو يظهر على الاغشية المخاطية، حيث يتم مضاعفتها مسببة المرض. وبعد كل هجوم لها تتمركز فوق الألياف العصبية، وتدخل مرحلة الكمون ثانية.

تحدث الاصابة الأولى بعدوى الهربس، من النوع الأول، عند الأطفال وصغار السن، حيث تكون الاصابة بسيطة، أما النوع الثاني من العدوى فيحدث بشكل رئيسي بعد سن البلوغ، وتنتقل عبر الاتصال الجنسي، حيث تظهر آثار اعراض العدوى على المريض.

كيف تحصل العدوى بالمرض : 

تحدث العدوى بمرض الهربس نتيجة التلامس بين شخص سليم وآخر مصاب بالمرض، سواء كان عن طريق القبل أو الجماع، أو تلامس الجلد مثل اصابة الطفل اثناء مداعبته عن طريق الأم أو الأب.

وعند حصول العدوى ينتقل الفيروس عن طريق الجلد الى الاعصاب، ثم يسكن الفيروس في العقدة العصبية التي تغذي منطقة الجلد المصاب. وعند حصول عوامل معينة يخرج من العقدة العصبية الى الجلد مسبباً ظهور المرض.

عدوى هربس الفموية :

اعتبر الدكتور السدحان هربس الفم من أكثر الاصابات شيوعاً للفيروس الأول (رقم 1)، واغلب الحالات تظهر بين سن عام وخمسة أعوام.

وبعد فترة حضانة للمرض من 5-4 أيام، تبدأ اعراض المرض بالظهور ممثلة بالحرارة العالية وعدم الراحة وسيلان اللعاب، ويصبح تناول الأكل والشرب صعباً، وكذلك التنفس، وتبدأ اللثة بالانتفاخ، ويصبح لونها أحمر وتنزف بسهولة، وتتشكل حبوب بسيطة في شكل بقع بيضاء على سطح اللسان وعلى الحنجرة والحنك، وعلى الخدود. وبعد البقع البيضاء تظهر قروح بلون مائل للصفار، وتتوسع الغدد اللمفاوية وتصبح رخوة، وتبدأ الحرارة بالانخفاض بعد فترة من 5-2 أيام، وعادة يكتمل الشفاء خلال اسبوعين.

عدوى الهربس التناسلي :

تبدأ الاصابة بمرض الهربس التناسلي -حسب د. السدحان- بعد الاتصال الجنسي مع الشخص المصاب، وتظهر الأعراض في شكل قروح متكررة يتم الكشف عنها في العيادة، وتظهر القروح في الغدد وعلى الجلد وعلى العضو التناسلي، حيث تكون الاصابة مؤلمة جداً، وتستمر لمدة تتراوح من 3-2 اسابيع في حال عدم العلاج.

وبالنسبة للمرأة تحدث لها بعض المشاكل في المناطق الخارجية للأعضاء التناسلية، وفي منطقة المهبل وعنق الرحم. ومن اعراضه صعوبة التبول وألم شديد، وخصوصاً عندما تكون الاصابة في منطقة عنق الرحم يحدث حرقان وألم.

وتكرار الاصابة بعدوى مرض الهربس تزداد بالمؤثرات الآتية:

الرضوض الصغيرة في منطقة الاصابة بالهربس.

العدوى الأخرى التي تشكل الاصابة بالمجاري التنفسية الصغيرة العلوية.

التعرض لأشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية).

العامل الهرموني لدى النساء (وخصوصاً قبل الطمث).

التوتر العاطفي.

العمليات التي تجرى في الوجه.

جراحة الأسنان.


مضاعفات المرض :

وبخصوص مضاعفات مرض الهربس لخصها الدكتور السدحان بالآتي:

اصابة العين بالعدوى: يتسبب الهربس في انتفاخ الجفون، ويسبب حرقة في قرنية العين وتورماً وألماً في الغدد اللمفاوية.

اصابة الحنجرة بالعدوى تؤدي إلى آلام حادة.

حساسية الهربس: تحدث للمصابين الأطفال، وتظهر في شكل حويصلات منتشرة في الوجه مصحوبة بتورم في الغدد اللمفاوية وارتفاع في درجة الحرارة.

التهاب الحمامي: ويحدث التهاب الحمامي التحسسي على الأيدي والذراعين والأطراف السفلية، وتظهر في شكل بؤر محمرة.

الجهاز العصبي: قد تصاب الأعصاب في الوجه بفيروس الهربس، وينتج عنها ارتخاء مؤقت في العضلات المصابة. ويسبق الاصابة في كل مرة ألم شديد يسبب الاصابة بفيروس الهربس. ونادراً ما يكون هناك التهاب في السحايا مصاحباً للمرض.

انتشار مرض الهربس في جميع الجسم، خصوصاً الذين لديهم نقص في المناعة، وهذا يشكل خطورة عليهم.

العلاج

"لا يحتاج الهربس البسيط الى علاج" كما يقول د. السدحان. وباعتبار أن أشعة الشمس تزيد من مرض الاصابة بالمرض، إلا أن استعمال الكريمات والمراهم المضادة للأشعة تساهم في التخفيف من حدة المرض. أما بالنسبة للاصابة الحادة بالمرض، ينصح د. السدحان باستعمال مضادات الفيروس التي ينصح بها الأطباء.

«وعادة ما تكون الاصابة بالهربس، للمرة الأولى، بسيطة وخفيفة، ولكنها تكون اشد خطورة في حال تكرارها، وخصوصاً في الهربس التناسلي الذي عادة ما يكون أكثر تكراراً من البسيط. لذلك يجب الحذر من العلاقات خارج نطاق الحياة الزوجية، التي غالباً ما تكون السبب الرئيسي لهذا المرض.
المصدر : الطبي‏


تعبيراتتعبيرات